_84487_ssu3

إنخفاض متسارع في حجم ودائع البنوك السعودية

قالت وكالـة موديـز إن الانخفـاضات المتتالية في ودائع البنوك السعودية، أدّى إلى زيادة الضغوط على السيولة التي تعاني بالفعل نتيجة للانخفاض في أسعار النفط والإيرادات الحكومية المرتبطة بها.
وأضافت في تقرير صدر أمس أن انخفاض الودائع يأتي رغم نمو القروض منذ بداية العام الحالي، وأن نقص السيولة لدى البنوك يؤثر سلبا في ملاءة المصارف ومستويات الأصول السائلة وتكلفة التمويل والربحية وزيادة نسب القروض المتعثرة.

وتشير التقديرات إلى أن الودائع المصرفية في السعودية، التي تضم 12 مصرفا محليا و12 فرعا لبنوك أجنبية، تراجعت خلال مايو الماضي إلى نحو 424 مليار دولار مقارنة بـ439 مليارا في الشهر نفسه من العام الماضي.

في المقابل، أظهرت الإحصاءات الشهرية لمؤسسة النقد العربي السعودي، ارتفاع القروض المصرفية في نهاية مايو الماضي بنسبة 9 بالمئة لتصل إلى أكثر من 381 مليار دولار.

وتعاني السعودية من تراجع حادّ في الإيرادات نتيجة تراجع أسعار النفط الخام، وقد سجلت عجزا بقيمة 98 مليار دولار في موازنة العام الماضي.