passport

السهولة الغير مُحتملة في تزييف بيانات جوازات السفر!

أكدت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) أن جوازي سفر اثنين على الأقل – نمساوي وإيطالي- مسجلان ضمن قاعدة بيانات وثائق السفر المفقودة والمسروقة التابعة للإنتربول، تم استخدامهما من قبل مسافرين على متن رحلة الخطوط الماليزية المفقودة MH370″”.

في الحقيقة، أكثر من 3 مليار شخص سافروا بالطائرات في 2013، ومع ذلك تشير تقديرات الإنتربول إلى أن مسافرون نجحوا بالصعود على متن الطائرات مليار مرّة دون أن يتم فحص جوازاتهم للتأكد من مطابقتها لقاعدة بياناتهم.

تشير معلومات حديثة إلى أنه حتى الأطفال يملكون بيانات جوازات سفر مزوّرة. الحالة التي يدور حولها الحديث هنا تتعلق بإبن صهر الرئيس الكازاخستاني، تيمور كوليباييف (Timur Kulibayev) ، وعشيقته غوغا إشكنازي (Goga Ashkenazi) .

في 18 مارس 2008، أصدر مستشفى بورتلاند للنساء في لندن (209 شارع جريت بورتلاند، W1) وثيقة رسمية بخصوص غوغا اشكنازي. أكدت هذه الوثيقة أنه تم استقبال غوغا إشكنازي في مستشفى بورتلاند في 27 ديسمبر 2007، وأنها أنجبت آدم بركاليف. وتم توقيع الوثيقة من قبل آماندا ويب (Amanda Webb)، المشرفة على قبول الحجوزات.

من أجل التأكد من صحة هذه المعلومات، وجدت التحقيقات وثيقة أخرى تم منحها بناءً على قانون تسجيل الولادات والوفيات البريطاني لسنة 1953.

وحسب هذه الوثيقة، التي تحمل تاريخ 2 فبراير 2008، فإن أب المولود الذكر الجديد آدم تيموروفيتش بركاليف (Adam Timurovich Berkaliev) هو تيمور اسكاروفيتش كوليباييف (Timur Askarovich KULIBAYEV) والأم هي غوخار يركينوفنا اشكنازي (Gaukhar Yerkinovna ASHKENAZI). ويشير تحقيقنا إلى أنه تمت المصادقة على هذه الوثيقة من قبل محكمة لندنيّة في 6 فبراير 2008.

وكانت المفاجأة عندما تم العثور على جواز سفر يحمل الرقم 63N7392993 والصادر من الاتحاد الروسي في17 يونيو 2008 (والمنتهية صلاحيته في 17 يونيو 2013) لآدم اشكنازي (المولود في 27 ديسمبر 2007). وأشار جواز السفر الروسي هذا إلى أن مكان ولادة آدم هو إنغوشيتيا، وهي إحدى جمهوريات الاتحاد الروسي الواقعة شمال القوقاز. ويعتبر هذا المكان من أكثر المناطق الروسية فقراً، ويبعد كل البعد عن حياة البذخ التي يعيشها والدا آدم وكذلك عن منطقة W1 في لندن.

يُعرف عن السيد كوليباييف كثرة تبذيره لأموال الشعب الكازاخستاني على احتياجاته وشهواته الشخصية. وفي برقية سريّة بتاريخ 17 أبريل 2008، كتب ديبلوماسيون أمريكيون في عاصمة كازاخستان أستانا الآتي:

“في 2007، احتفل صهر الرئيس نزارباييف، تيمور كوليباييف، بعيد ميلاده ال 41 بأسلوب فخم. ففي مسرح صغير في مدينة ألماتي، العاصمة القديمة لكازخستان، استضاف السيد كوليباييف حفلاً موسيقياً شارك فيه أشهر نجوم موسيقى البوب الروس. ومع ذلك، من تصدّر عناوين هذا الحفل كان النجم العالمي التون جون الذي تُفيد التقارير بأنه تقاضى مليون جنيه استرليني مقابل ظهوره الوحيد هذا… يبدو أن السيد كوليباييف أيضا مستعد لإنفاق ثروته على الآخرين. وحسب الدبلوماسي التركي ايسيك، عندما قامت مجموعة كمبينسكي مؤخرا ببناء مشروع فلل فاخرة في مدينة بودروم التركية، اشترى السيد كوليباييف عددا من هذه الفلل بمبلغ يتراوح بين 4-5 مليون دولار للفيلة الواحدة – وتصدّق بها لاحقاً على الأصدقاء والعائلة.”

يجب التنويه بأن السيد كوليباييف خضع لتحقيقات مرتبطة بتبييض الأموال. وقد أشارت صحيفة “إيمريتس 24/7″ في العام 2012 إلى وجود عملية تقصي حقائق ضد السيد كوليباييف من قبل مُدّعين سويسريين لشُبهات بتبييض 600 مليون فرانك. وقد علم طاقم محققينا مؤخرا أن تحقيقات تبييض أموال سريّة ضد السيد كوليباييف تأخذ مجراها الآن في كل من إيطاليا ودبي. ونحن بدورنا سنحاول الوصول إلى الوثائق ذات الصلة.