MEGACITIES_COVER_FINAL

الملياردير المكسيكي كارلوس سليم يتبنى تقليص أيام العمل للموظفين إلى ثلاثة أيام في الأسبوع

أشارت بلومبرغ إلى مطالبة كارلوس سليم أغنى رجل في المكسيك والذي تصدر بين عامي 2010 و2013 أغنياء العالم، كان ذلك فحوى حوار أجرته بلومبرغ مع سليم وقال فيه

إنه من الضروري أن يتقلص عدد أيام عمل الموظفين إلى 3 أيام أسبوعيا، ما يساهم في خفض البطالة حول العالم ويخلق فرصا أكبر للخبرة والمعرفة خاصة أن الإنتاجية زادت بفضل التقنية رغم انكار بعض خيراء الاقتصاد لذلك.

وأضاف أغنى رجل في المكسيك ورئيس مجلس إدارة شركة “أمريكا موفيل”، في الحوار الذي نشر الخميس، أن الحضارة تتطلب مزيدا من المعرفة والخبرة كما تتطلب مجهودا بدنيا أقل، حيث أنه تاريخيا كلما زاد التقدم التكنولوجي والتقدم كلما انخفض عدد ساعات العمل.

وأشار “سليم” إلى أن البطالة أصبحت مشكلة كبيرة في كثير من الدول خاصة في أوروبا، معتبرا أنه من المهم ألا يتقاعد الموظفون في سن 50 أو 60 عاما، مع ضرورة عملهم لفترة أطول استغلالا للخبرة والمعرفة التي يمتلكونها.

وأوضح المليارير الشهير أن العمل لمدة 3 أيام أسبوعيا سوف يخلق مساحة كافية لعمل مزيد من العمال وبالتالي خفض معدل البطالة، بالإضافة إلى وجود مزيد من الوقت للأنشطة الاقتصادية مثل السياحة والرياضة والتعلم.

واستبعد رجل الأعمال تراجع دخل الموظفين في حال تطبيق هذا الاقتراح، مشيرا إلى أن شركته “أمريكا موفيل” بدأت منذ بضع سنوات في العرض على العمال من أصحاب المعارف المتزايدة البقاء في العمل لفترة أطول والعمل لأيام أقل وحتى الآن هناك حوالي 40% من موظفينا قبلوا بذلك.