mansour-alrqeba-saudi-450161

شاهد بالفيديو “خبير الفشل” الشاب السعودي منصور الرقيبة يخسر 35 مليون ريال في 10 دقائق

روى مواطن سعودي من خلال تسجيل فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تجربته مع الخسارة واصفاً نفسه بـ “خبير الفشل” مؤكداً أنه خسر ثروته التي وصلت إلى 35 مليون ريال (9.33 مليون دولار) خلال 10 دقائق بسبب إغراءات البورصة ثم شرح كيفية تخطيه المحنة ليصبح على حد وصفه “خبيراً في النجاح”.

وعبر تطبيق سناب شات، تحدث الشاب السعودي “منصور الرقيبة” عن قصة ثرائه وجمعه الملايين ثم إعلان إفلاسه إبان أزمة سوق الأسهم الشهيرة، وعن عمله بثلاجة الموتى بأحد المستشفيات، ومن ثم افتتاحه عدداً من المشاريع وتحقيقه الجوائز في مجال ريادة الأعمال.

وقال منصور الرقيبة إنه كان يعمل موظفاً بإحدى مديريات الشؤون الصحية، وقرر أخذ إجازة استثنائية والعمل في مجال المضاربة بالأسهم، وافتتح شركة لإدارة محافظ الأسهم، وحققت الشركة أرباحاً طائلة حتى بلغت ثروته 35 مليون ريال من أصل 350 ألفاً هي رأس المال الذي بدأ به.

وأوضح أنه لما انهارت سوق الأسهم في السعودية في العام 2006، كان من أوائل من بِيعت أسهمه وأصبح مفلساً خلال دقائق معدودة، بعدما كان يلهو في أروقة الفنادق السياحية وبرج العرب بدبي، فقام ببيع سيارته الفارهة وسداد مديونياته، وعاد لوظيفته، وأمضى بها فترة قصيرة، ثم تم تحويله لوظيفة بثلاجة الموتى في أحد المستشفيات.

وقال “اندهشت من عملي في ثلاجة الموتى، غير أنني قررت الاستمرار في الوظيفة بعدما أغراني قصر دوامها.. ولما رأيت جثامين الموتى أمام عينيّ بسبب الحرائق والحوادث وغير ذلك، هانت عليّ مصيبتي.. ثم قررت لاحقاً ترك الوظيفة والاتجاه للعمل الحر، وفتحت شركة للعطور وغيرها من الشركات والأعمال”.

وأضاف “أنه حقق النجاحات حتى فاز بجائزة الشاب العصامي عام 2010، ثم تم تصنيف شركته الخاصة أفضل شركة في توطين الوظائف بالقصيم، حيث قام بتوظيف 123 شاباً سعودياَ”.