4000_396954_large

قطاع الأعمال الأوروبي ينمو على خلاف المتوقع بعد خروج انجلترا بقيادة ألمانيا في يوليو

أظهر مسح أن أنشطة قطاع الأعمال في منطقة اليورو نمت بوتيرة أسرع قليلا من المتوقع في الشهر الماضي إذ يبدو أن المنطقة تجاهلت بدرجة كبيرة تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو حزيران.

لكن النمو ظل ضعيفا وقاده الارتفاع في ألمانيا الذي غطى بدوره على استمرار الركود في فرنسا والتباطؤ في أسبانيا وإيطاليا.

وبلغت القراءة النهائية لمؤشر ماركت المجمع لمديري المشتريات في منطقة اليورو التي أعلنت يوم الأربعاء 53.2 نقطة في يوليو تموز لتفوق القراءة الأولية البالغة 52.9 نقطة وتزيد على قراءة يونيو حزيران التي بلغت 53.1 نقطة. وظل المؤشر أعلى من مستوى الخمسين نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش منذ منتصف عام 2013.

وفي الشهر الماضي أبقى البنك المركزي الأوروبي على سعر الفائدة دون تغيير لكنه قال إن من الممكن تبني المزيد من الحوافز قريبا. وأظهر استطلاع أجرته رويترز في يوليو تموز أن البنك سيضطر قريبا لتمديد وتوسيع نطاق برنامجه لشراء الأصول.

كما زاد النمو في قطاع الخدمات الذي يهيمن على اقتصاد المنطقة مقارنة مع شهر يونيو حزيران. وصعد مؤشر مديري المشتريات في القطاع إلى 52.9 نقطة من 52.8 نقطة ليفوق القراءة الأولية البالغة 52.7 نقطة.